إسبانيا تصادق على اتفاقية مراكش

ايوي بريس6 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ايوي بريس
وطني

ايوي بريس:

منح مجلس الوزراء الإسباني ضوءه الأخضر للتوقيع على اتفاقية مراكش المتعلقة بإنشاء التحالف الدولي للطاقة الشمسية.

وجرى التوقيع على الاتفاقية الإطارية المتعلقة بإحداث تحالف الطاقة الشمسية في مراكش بتاريخ 15 نونبر 2016.

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة الإسبانية، اليوم الأربعاء، أن عضوية إسبانيا في التحالف الدولي للطاقة الشمسية تفتح الباب أمام تعاون دولي أكبر في مجال الطاقة الشمسية.

وأضاف المصدر ذاته أنه “نظرا لكونها تكنولوجية تنافسية، تقدم الطاقة الشمسية الكهروضوئية الإسبانية رؤية دولية كبيرة للجهود المبذولة في مجال الطاقة الشمسية، ما يسمح لإسبانيا بأن تكون رائدة على المستوى المؤسساتي، الصناعي والتكنولوجي”.

ويعد التحالف الدولي للطاقة الشمسية، الذي يتخذ من نيودلهي (الهند) مقرا له، مبادرة دولية هدفها الأساسي هو تعزيز استخدام الطاقة الشمسية ضمن المزيج الطاقي بالبلدان المشاركة، وذلك بكيفية “آمنة، ملائمة، مستدامة وبأسعار معقولة”.

وتتوخى بشكل محدد، تعبئة مليار دولار من الاستثمارات اللازمة لاعتماد الطاقة الشمسية على نطاق واسع.

وقد كانت المشاركة في التحالف الدولي للطاقة الشمسية تقتصر على البلدان الغنية بالموارد الشمسية، والتي تقع بعض أراضيها كليا أو جزئيا بين مداري السرطان والجدي.

ومع تعديل الاتفاقية الإطارية في العام 2020، يمكن لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التقدم بطلب الانضمام إلى التحالف. وحاليا، هناك 106 دولة من البلدان الموقعة على اتفاقية مراكش.

ومع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق