الدار البيضاء: الحكم على فرنسي 18 شهرا بتهمة “الاحتيال” عبر استخدام البيتكوين

ايوي بريس21 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
ايوي بريس
أمن وعدالة

أدين الفرنسي توماس كلوسي (21 عاما) الخميس في المغرب بتهمة “الاحتيال” والاستخدام غير القانوني للعملة المشفرة وحكم عليه بالسجن 18 شهرا وبدفع غرامة قدرها نحو 3,4 ملايين يورو.

وكلوسي مسجون منذ 23 دجنبر 2021 وقد مثل أمام الغرفة الجنائية لمحكمة الدار البيضاء المختصة بالقضايا الجنائية وقدم نفسه أمام القاضي على أنه رجل أعمال.

ووجهت إليه تهمة “الاحتيال” و”الدفع بعملة أجنبية على الأراضي المغربية” ولا سيما لاستخدامه عملات بيتكوين لشراء سيارة فاخرة.

وتعتبر الجمارك المغربية أن استخدام عملة مشفرة مرتبط بتحويل غير قانوني للأموال.

وقال محاميه محمد اغناج إنه يعتزم الاستئناف. وكانت المحاكمة أرجئت مرارا.

وأثناء جلسة الاستماع دفع كلوسي ببراءته مستعينا بمترجم. وقال “لم أكن أعلم أن استخدام العملة المشفرة محظور في المغرب. وأنا أصر خصوصا على أن كل هذه التحويلات تمت في فرنسا”.

وتمت محاكمته في أعقاب شكوى بتهمة “الاحتيال” قدمتها امرأة فرنسية تعيش في الدار البيضاء باعت له سيارة فيراري مقابل دفع ما يناهز 400 ألف يورو بعملة بيتكوين.

وقال أغناج “الصفقة تمت. لم يكن هناك أي احتيال. توماس (كلوسي) تعهد إعادة السيارة إليها بعد اعتقاله، وهو ما يثبت حسن نيته”.

لكن محامي الطرف المدني محمد بلقديوي رد قائلا إن هذه الاتفاقية “لا تلغي الضرر الذي لحق بموكلتي”.

كما مثل بلقديوي مدعيا آخر مغربي الجنسية اتهم كلوسي بالاحتيال عليه من خلال إعطائه شيكا بلا رصيد باسم طرف ثالث – حصل عليه الشاب الفرنسي مقابل عملات بيتكوين – لشراء ثلاث ساعات فاخرة.

وقال المدعى عليه للمحكمة إنه “لم يكن يعلم أن هذا الشيك كان بلا رصيد وأنه أعاد ساعتين وأنه مستعد لإعادة الثالثة”.

وهناك فرنسي آخر هو الطالب سيباستيان راوول (21 عاما) محتجز منذ 31 ماي في المغرب بناء على طلب الولايات المتحدة التي تتهمه بارتكاب جرائم إلكترونية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

الاخبار العاجلة
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق