السعودية : لن نتحمل أي مسؤولية بخصوص نقص إمدادات البترول للأسواق العالمية

ايوي بريس21 مارس 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ايوي بريس
الافتتاحية
السعودية : لن نتحمل أي مسؤولية بخصوص نقص إمدادات البترول للأسواق العالمية

ايوي بريس

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، أنها لن تتحمل مسؤولية أي نقص في إمدادات البترول للأسواق العالمية، في ظل الهجمات التي تتعرض لها منشآتها النفطية من الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية “أهمية أن يعي المجتمع الدولي خطورة استمرار إيران في تزويد الميليشيات الحوثية الإرهابية بتقنيات الصواريخ الباليستية والطائرات المتطورة دون طيار، التي تستهدف بها مواقع إنتاج البترول والغاز ومشتقاتهما في السعودية”.

ونبه ذات المصدر لما يترتب على ذلك من آثار وخيمة على قطاعات الإنتاج والمعالجة والتكرير، وما قد يفضي إليه من التأثير على قدرة السعودية الإنتاجية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها، الأمر الذي يهدد بلا شك أمن واستقرار إمدادات الطاقة إلى الأسواق العالمية. وأكد أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته في المحافظة على إمدادات الطاقة، ووقوفه بحزم ضد الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، وردعها عن هجماتها التخريبية التي تشكل تهديدا مباشرا لأمن الإمدادات البترولية في هذه الظروف بالغة الحساسية التي تشهدها أسواق الطاقة العالمية.

وتوقف أمس إنتاج إحدى مصفاة التكرير جنوبي المملكة على إثر قصف حوثي بصاروخ باليستي وطائرات مسيرة. واعتبرت وزارة الطاقة السعودية هذا الهجوم بأنه يستهدف أيضا الاقتصاد العالمي ككل، فضلا عن أن بعض هذه الهجمات يؤثر في الملاحة البحرية في منطقة حساسة كالبحر الأحمر، ويعرض السواحل والمياه الإقليمية لكوارث بيئية كبرى.

و م ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق