المخزون الوطني للأدوية يخضع لمراقبة صارمة

ايوي بريس12 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ايوي بريس
صحة
المخزون الوطني للأدوية يخضع لمراقبة صارمة

ايوي بريس

قال وزرير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، اليوم الثلاثاء، إن المخزون الوطني للأدوية في المغرب يخضع لمراقبة مستمرة وصارمة بشكل أسبوعي، وذلك للتأكد من احترام المخزون الاحتياطي لجميع الأدوية الأساسية وقصد التدخل الاستباقي الآني في حالة وجود أي مشكل أو صعوبات.

وأكد آيت الطالب في معرض جوابه على سؤال شفوي آني حول “الخصاص المسجل في أدوية داء السكري في بعض المراكز الصحية بمدينة مراكش” تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن المؤسسات الصناعية المحلية المصنعة للأدوية ملزمة باحترام المخزون الاحتياطي للأدوية طبقا للمرسوم 02-263 بتاريخ 2002/06/12 من أجل تدبير مرحلة الانقطاع إلى حين تسوية الوضعية.

وسجل الوزير أن الارتباك الذي يمكن أن يحصل في التموين ببعض الأدوية بشكل عام هو أمر معروف ووارد على المستوى العالمي، ولا يخص المغرب وحده.

وفي ما يتعلق بأدوية السكري بعمالة مراكش، كشف وزير الصحة والحماية الاجتماعية، أن الوزارة رصدت ميزانية تبلغ 1,5 مليار درهم سنويا لتلبية حاجيات جميع المؤسسات الصحية العمومية، تشكل منها مشتريات الأدوية والمواد الصحية الخاصة بالأمراض المزمن نسبة كبيرة.

وأشار في هذا الصدد إلى أن كلفة اقتناء الأدوية المخصصة لمرضى ضغط الدم (HTA)، فاقت في العام ما قبل الماضي  72 مليون درهم، كما تم رصد أزيد من 258,1 مليون درهم للأدوية المخصصة لمرضى السكري، منها 19,5 مليون درهم لجهة مراكش-آسفي (ضمنها 15,5 مليون درهم لعمالة مراكش لوحدها وضفت لاقتناء هذه الأدوية لفائدة ما يزيد عن 42 ألف و894 مريضا خلال سنة 2021 والذين يتابعون علاجهم بالمراكز الصحية بالعمالة البالغ عددها 63 مركزا).

وتابع أن الميزانية المخصصة لمادة الأنسولين وحدها بلغت 6,6 مليون درهم، وهو ما يمثل نسبة تقدر بـ43 بالمائة من الميزانية الإجمالية المخصصة لأدوية داء السكري بعمالة مراكش.

وأفاد آيت الطالب بأنه في إطار تطبيق الجهوية الموسعة للتموين الدوائي، يعمل قسم التموين الت ابع للإدارة المركزية للوزارة على إمداد كل الوحدات الجهوية للتموين والصيدلة بكميات كافية من الأدوية المخصصة لمرضى السكري بصفة منتظمة، مما يمكن الجهة من التحكم الجيد في مخزونها الدوائي.

وخلص إلى التأكيد على أن المصالح المركزية واللاممركزة للوزارة لم تتلق أي إشعار بنقص في هذه المواد الحيوية بالمراكز الصحية سواء بعمالة مراكش أو بباقي أقاليم الجهة.

و م ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق