المنصوري تلتقي بممثلي جامعة البناء والأشغال العمومية

ايوي بريس8 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ايوي بريس
اقتصاد
المنصوري تلتقي بممثلي جامعة البناء والأشغال العمومية

ايوي بريس

ترأست فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يوم الأربعاء 6 أبريل 2022 بمقر الوزارة، اجتماعا مع الميلودي بنحمان رئيس الجامعة الوطنية للبناء والأشغال العمومية، وأعضاء هذه الجامعة.

ووفق بلاغ للوزارة، فقد صرحت المنصوري بهذه المناسبة:”أود أن أؤكد لكم إرادة حكومتنا لدعم النسيج الاقتصادي الذي يمر بأزمة و ذلك لتمكينه من الاستمرار في خلق الثروة وفرص الشغل. كما أود أن أؤكد، من جديد، دعم وزارتنا لمساعدة المقاولات في هذا القطاع من اجل تمكينهم منالتأقلم مع الوضع الاقتصادي الحالي و تجاوزه. نحن لن ندخر جهدا في هذا الاتجاه”.

ومن جهة أخرى، حسب البلاغ ذاته، فقد نوه أعضاء الجامعة بالجهود التي تبذلها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة من أجل تعزيز الروابط مع الجامعة بهدف النهوض بالمقاولة الوطنية والحفاظ عليها. وقد عرض أعضاء الجامعة، أمام الوزيرة، الوضع الصعب و المقلق الذي تعيشه مقاولات البناء والأشغال العمومية في هذه الظرفية التي يطبعها غلاء في المواد الأولية ومواد البناء وكذا تكاليف النقل المتعلقة بها، مما أفضى إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج واضطراب تسيير مشاريع البناء والأشغال العمومية.

وأفاد ذات البلاغ، بأنه وتجاوباً مع مختلف تدخلات أعضاء الجامعة، أعربت الوزيرة على دعم الوزارة لهذه المقاولات حتى تتمكن من تجاوز تداعيات هذه الأزمة، كما أكدت من جديد التزام الحكومة بتسريع وتيرة مراجعة النصوص المنظمة للقطاع.

وفي ما يخص الصفقات العمومية صرحت فاطمة الزهراء المنصوري وفق المصدر ذاته، بأنها على دراية تامة بالعوائق الحقيقية التي تحول دون تحقيق مشاريع الأشغال العمومية: “سأحرص على أن تتخذ جميع المؤسسات التابعة للوزارة ، في أقرب وقت ممكن ، الإجراءات المناسبة للحد من التأخير في سداد ودفع الفواتير المعلقة ، وذلك لتمكين المقاولات من الحفاظ على صحتها المالية”.

وختاما، أشارت الوزيرة  إلى أهمية إضفاء الطابع المهني على مختلف الجامعات المهنية لتمكينها من لعب الدور الطلائعي المنوط بها، كما شددت على أهمية تعزيز دور الجامعة الوطنية للبناء والأشغال العمومية.

وزارة الاسكان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق