حفل تأبين بمناسبة ذكرى وفاة المقاوم عباس بن المدني المرابط الأزموري

ايوي بريس14 مارس 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
ايوي بريس
جهوية
حفل تأبين بمناسبة ذكرى وفاة المقاوم عباس بن المدني المرابط الأزموري

ايوي بريس

نظمت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالجديدة ، حفل تأبين بمناسبة الذكرى الأربعينية لوفاة المقاوم عباس بن المدني المرابط الأزموري.

وذكر السيد مصطفى الكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في كلمته التأبينية للمرحوم الأزموري، بمناقبه ومكانته ضمن أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير، سيما أنه كان من أهم مدعمي ومكوني المقاومين ، حيث حوكم بالإعدام من طرف المستعمر الفرنسي.

وقال في مستهل كلمته، “فارقنا ورحل عنا إلى دار الخلد والبقاء، المقاوم الجسور والوطني الغيور، المرحوم عباس بن المدني المرابط الأزموري، وودعته إلى مثواه الأخير، أسرة الحركة الوطنية والمقاومة والتحرير ، وساكنة إقليم الجديدة يوم 23 يناير 2022 بمشاعر الأسى ولوعة الفراق “.

وتحدث أيضا، عن مسار الفقيد النضالي، موضحا أنه ضحى بحياته وزهرة عمره وشبابه في ساحة الكفاح الوطني والنضال التحرري في مواجهة المستعمر الغاشم ، فبرهن عن وطنية عالية وعزيمة قوية وصبر وجلد بعد أن اختار طريقه وخطه الوطني النضالي عن قناعة وتلقائية ذودا عن هوية وطنه وصيانة عزة وكرامة شعبه .

وأشار إلى أن الفقيد ساهم مساهمة وازنة ومتميزة في العمل الوطني الملتزم ، كما خاض غمار الكفاح البطولي في ظروف وأجواء عصيبة وحالكة مر منها وطننا العزيز، فتبوأ درجة متقدمة في الساحة النضالية ومكانة مرموقة ، حيث أظهر وهو في عز شبابه عن كفاءات هائلة ومثيرة وهو يؤدي واجبه النضالي والوطني، سواء في التعبئة أو في التوعية والاستقطاب ، أو في ساحة النزال والمواجهة.

وينحدر المرحوم عباس المرابط، ( المزداد يوم 25 نونبر 1935م بأزمور)، من عائلة مرابطية، استقرت بأزمور منذ القرن الثامن الهجري، حيث ولج الكتاب في سن مبكرة، وتعلم مبادئ الكتابة والقراءة وحفظ القرآن الكريم، كما نهل من علومه وحفظ المتون والفقه وغيرها من المواد الدينية واللغوية.

والتحق عباس المرابط بمدرسة “السعادة” الحرة بأزمور ليحصل منها على الشهادة الابتدائية. والتحق سنة 1950م بمجموعة “مدارس محمد الخامس” الحرة بالرباط، التي شكلت منعطفا حاسما في مسيرته العلمية والوطنية .

كما انخرط بعد حصوله على الإجازة في الحقوق، بسلك المحاماة وانتخب لاحقا نقيبا لهيئة المحامين بالجديدة في الولاية الممتدة ما بين 1989 و1991، كما عين عضوا بمنظمة العفو الدولية والاتحاد الدولي للمحامين. وانخرط أيضا في العمل السياسي من خلال انتمائه لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وانتخب رئيسا لجماعة أزمور للفترة من 1983 الى 1986 ، ومن 1992 الى 1997.

و م ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق