خاليلوزيتش وكوبر .. الخبرة ترجح كفة المدرب البوسني

ايوي بريس25 مارس 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ايوي بريس
رياضة
خاليلوزيتش وكوبر .. الخبرة ترجح كفة المدرب البوسني

ايوي بريس

مواجهة خاصة تجمع البوسني وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب المغربي، والأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب الكونغو الديمقراطية، خلال مبارتي المنتخبين، المرتقبتين، على التوالي، في 25 و29 مارس 2022، برسم ذهاب وإياب الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم “مونديال قطر 2022”.

إذا كان وحيد خاليلوزيتش (69 سنة)، مدرب المنتخب المغربي، اكتشفت أجواء المباريات في الأدغال الإفريقية،  منذ سنة 1997، حين كان مدربا للرجاء الرياضي، فإن نظيره الأرجنتيني هيكتور كوبر  (66 سنة)، حديث العهد مع القارة السمراء، إذ استهل تجربته الإفريقية سنة 2015، حين كان مربا للمنتخب المصري.

ويدخل خاليلوزيتش مباراة المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الكونغولي، متسلحا بخبرته وتجربته في القارة السمراء، ومعرفته بخبايا وتفاصيل المباريات في الأدغال الإفريقية.

في المقابل، يظهر الأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب الكونغو الديمقراطية، بتجربة أقل في القارة الإفريقية، إذ أن قضى أغلب فترات مساره التدريبي متنقلا بين الفرق الأوروبية، وتعتبر تجربته مع “الفهود”، الثانية له في القارة الإفريقية بعد الأولى مع المنتخب المصري من 2015 إلى 2018.

ويعاب على المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، عدم إجادته التعامل مع المباريات الحاسمة، فقد سبق له أن خسر 4 مباريات نهائية، إذ خسر نهائي كأس أوروبا للأندية الفائزة بالكؤوس سنة 1999 مع فريق مايوركا الإسباني، كما خسر نهائي دوري أبطال أوروبا مع فريق فالنسيا الإسباني، مرتين متتاليتين سنتي 2000 و2001، إضافة إلى خسارته نهائي كأس الأمم الإفريقية مع المنتخب المصري سنة 2017.

وعلى النقيض، يظهر المدرب البوسني وحيد خاليولوزيتش أكثر قدرة على التعامل مع المباريات الفاصلة والنهائية، فقد سبق له قيادة المنتخب الجزائري للتأهل إلى نهائيات كأس العالم “مونديال 2014″، بعد الفوز في المبارتين الفاصلتين أمام بوركينافاصو، كما سبق له قيادة منتخب الكوت ديفوار إلى التأهل لنهائيات كأس العالم “مونديال 2010″، بعد احتلال المركز الأول في المجموعة الرابعة بـ16 نقطة.

كما سبق للمدرب البوسني الفوز في مبارتين نهائيتين، الأولى حين قاد الرجاء الرياضي إلى التتويج بكأس عصبة الأبطال إفريقية سنة 1997، إضافة إلى التتويج بالدوري المغربي، والثانية حين قاد نادي باريس سان جيرمان إلى التتويج بكأس فرنسا سنة 2004، إضافة إلى قيادته نادي دينامو زغرب إلى الفوز بالدوري الكرواتي، وأيضا قيادته نادي ليل إلى الفوز بالدوري الفرنسي الثاني.

وسبق لهيكتور كوبر أن توج بجائزة أفضل مدرب في الدوري الإسباني الممتاز سنة 2000، حين كان مدربا لنادي فالنسيا، كما سبق لنظيره وحيد خاليلوزيتش أن توج بجائزة أفضل مدرب في الدوري الفرنسي سنة 2001، حين كان مدربا لنادي ليل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق