ست سنوات سجنا لوزيرة الثقافة الجزائرية السابقة

ايوي بريس7 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ايوي بريس
افريقيا الشرق الاوسط
ست سنوات سجنا لوزيرة الثقافة الجزائرية السابقة

ايوي بريس

أدان القطب الجزائي المتخصص في الجرائم المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي امحمد بالجزائر اليوم الخميس، وزيرة الثقافة السابقة، خليدة تومي، ب 6 سنوات حبسا نافذة، بتهم منها “اختلاس أموال عمومية”، وذلك وفق وسائل إعلام محلية .

كما حكم على الوزيرة السابقة، المتابعة بتهم أخرى منها إساءة استغال الوظيفة ومنح امتيازات غير مستحقة، ب200 ألف دينار (1 يورو يساوي 157 دينار) غرامة مالية.

وفي إطار ذات القضية، قضت ذات المحكمة بالسجن 4 سنوات نافذة و 200 ألف دينار غرامة مالية على رئيس المحافظة المكلفة بالمهرجانات المفتش العام لوزارة الثقافة الأسبق، عبد الحميد بن بليدية.

كما تم الحكم على المدير السابق للثقافة بولاية تلمسان، عبد الحكيم ميلود، بسنتين سجنا نافذة و 100 ألف دينار غرامة مالية.

وأدت التحقيقات الواسعة في قضايا الفساد والمحسوبية التي انطلقت بعد استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في أبريل 2019 ، بضغط من الحركة الاحتجاجية الشعبية “الحراك”، الى سلسلة من المحاكمات التي ما تزال مفتوحة.

و م ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق