سريلانكا تعلن تخلفها عن سداد كافة ديونها الخارجية

ايوي بريس12 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ايوي بريس
دولي
سريلانكا تعلن تخلفها عن سداد كافة ديونها الخارجية

ايوي بريس

أعلنت سريلانكا ،اليوم الثلاثاء، أنها ستتخلف عن سداد مجموع ديونها الخارجية البالغة قيمتها 51 مليار دولار، مشيرة إلى أن ذلك يشكل “حلا أخيرا” للبلاد التي تعاني نقصا في العملات الأجنبية.

وأوضحت وزارة المالية السريلانكية ، في بيان لها، أن الدائنين، بما في ذلك الحكومات الأجنبية التي أقرضت الدولة الواقعة في جنوب آسيا، بإمكانهم رسملة الدفعات المستحقة اعتبارا من بعد ظهر الثلاثاء أو اختيار أن يحصلوا على أموالهم بالروبية السريلانكية.

وقال البيان إن “الحكومة لم تتخذ هذا الإجراء الطارئ إلا كحل أخير، بهدف تجنب تدهور جديد للوضع المالي في الجمهورية”.

وأضاف البيان أن التخلف الفوري عن سداد الدين يهدف إلى ضمان “معاملة عادلة ومنصفة لجميع الدائنين” قبل وضع برنامج إنقاذ للدولة الواقعة في جنوب آسيا بمساعدة صندوق النقد الدولي.

وتشهد البلاد نقصا حادا في الأغذية والوقود وانقطاعا للتيار الكهربائي، إضافة إلى نسبة تضخم مرتفعة جدا، ما أدى إلى خروج تظاهرات مناهضة للحكومة منذ أسابيع عدة.

وكانت الوكالات الدولية قد خفضت العام الماضي تصنيف سريلانكا، ما منع هذه الأخيرة من الوصول إلى أسواق رؤوس المال الأجنبية للحصول على قروض ضرورية لتمويل عملياتها لاستيراد السلع الغذائية والوقود والأدوية.

وطلبت سريلانكا من الهند والصين تخفيف ديونها، إلا أن هاتين الدولتين فضلتا منحها المزيد من خطوط الائتمان التي تسمح لها بشراء المواد الأساسية.

و م ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق