سناء عكرود توقع على وثيقة التبرع بأعضائها بعد وفاتها

فاطمة الزهراء28 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
فاطمة الزهراء
فنون

قررت الفنانة المغربية سناء عكرود ، تبرعها بأعضائها السليمة بعد وفاتها.كصدقة منها لأشخاص في حاجة إليها، من الممكن أن تكون سببا في إنقاذ حياتهم، مؤكدة أنها ضرورة تستدعي استنفار كل الجهود والآليات للتحسيس بها.

D0C53781 B28E 4B78 B472 668F144FB82B 620x359 1 - إيوي بريس

ونشرت الفنانة المغربية تدوينة مطولة عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، جاءت كالتالي:”أنا ، سناء عكرود، وقعت للتو على وثيقة التبرع باعضائي السليمة بعد وفاتي لتكون متاحة و ذات فائدة لاشخاص آخرين، بحاجة اليها”.

Screenshot 20221028 110224 - إيوي بريس

و أضافت :”تستدعي التبرع بالأعضاء ليس ترفا أو موضة، بل هي ضرورة حيوية و ملحة استنفار كل الجهود و الآليات للتحسيس بها، عمل من أعمال المواطنة و المشاركة و دعوة للحياة و انقاذ الارواح”.

و أردفت قائلة:”التبرع بالأعضاء عملية انسانية يشجع عليها الدين الإسلامي و يديرها القانون المغربي بدقة و حزم موفرا ترسانة قانونية دقيقة و متقدمة تنظم العملية برمتها، كما تشرف عليها منظومة صحية متطورة و ذات خبرة في المجال فلنستعلم عن الامر، و لنتشارك هذه الهبة التي منحت لنا”.

و اختتمت تدوينتها:”هي إمكانية التبرع بعضو سليم لانقاذ حياة شخص عليل، عملا بقوله تعالى : ” و من أحياها فكأنما احيا الناس جميعا “، صدق الله العظيم،لنتشارك هبة الحياة”.

وتفاعل العديد من النشطاء مع قرار عكرود، حيث انقسمت الآراء بين مؤيد و معارض.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

الاخبار العاجلة
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق