عالم الفيزياء الفلكية ميشيل مايور يترأس محاضرة علمية بمراكش

ايوي بريس19 مارس 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
ايوي بريس
تكنولوجيا
عالم الفيزياء الفلكية ميشيل مايور يترأس محاضرة علمية بمراكش

ايوي بريس

ألقى عالم الفيزياء الفلكية السويسري، ميشيل مايور، أمس الجمعة، بمراكش، محاضرة تطرق فيها إلى الأبحاث العلمية حول إمكانية وجود كواكب شبيهة بالأرض وقادرة على إيواء الحياة، أو ما يعرف بـ”نظرية الكون المتعدد”.

وسلط الأستاذ مايور، في محاضرة تناولت موضوع “عوالم أخرى في الكون؟ البحث عن كواكب شبيهة بأرضنا وربما تؤوي الحياة!”، وتأتي في إطار سلسلة الندوات الكبرى “منابر مراكش” (دورة 2022)، الضوء على التطور السريع للبحوث التي تهدف إلى اكتشاف الكواكب المشابهة للأرض والقادرة على إيواء الحياة.

وأكد عالم الفيزياء الفلكية الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء عام 2019 لاكتشافه إلى جانب ديدييه كويلوز، أول كوكب خارجي في مدار حول نجم شمسي، أن التساؤل حول تعددية الأكوان المأهولة هو سؤال قديم جد ا تناوله الفلاسفة منذ أكثر من 2000 عام، مشير ا إلى أن هذا التساؤل اكتسب بعدا آخر في العصر الحديث مع تطور هذا المجال، وذلك بفضل اختراع التقنيات عالية الأداء والاكتشافات المتعاقبة التي قام بها علماء الفيزياء الفلكية في جميع أنحاء العالم.

وخلال هذه المحاضرة العلمية، حاول العضو في مرصد جنيف والأستاذ الفخري بجامعة المدينة ذاتها، تقريب الجمهور من نتائج بحثه، الذي يركز على التنوع الملحوظ للأنظمة خارج الكوكب.

كما أتاحت التظاهرة الفرصة للأستاذ مايور لإطلاع الجمهور على الهياكل والأدوات الفلكية المستقبلية، والتي هي قيد التنفيذ، والتي يحتمل أن تساهم في المزيد من الاكتشافات بخصوص نظام الكواكب.

من جهته، أكد رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش، السيد الحسن أحبيض، الأهمية التي توليها الجامعة لهذا المجال العلمي الواعد وعوائده المتصلة بالابتكار.

وأشار إلى أن مؤسسة التعليم العالي أنشأت العديد من الهياكل البحثية في هذا المجال، من قبيل مختبر فيزياء الطاقات العليا والفيزياء الفلكية، بهدف تعزيز البحث في هذا المجال. إضافة إلى مرصد أوكايمدين، وهو أول مرصد فلكي جامعي في المغرب يروم النهوض بموضوع علم الفلك داخل الجامعة.

وتندرج هذه المحاضرة في إطار سلسلة الندوات الكبرى “منابر مراكش” لجامعة القاضي عياض، والتي تؤطرها شخصيات من عوالم السياسة والعلوم والثقافة.

وتشكل “منابر مراكش” فضاء للقاءات هامة ونقاشات غنية، من خلال استقطاب جمهور شغوف ومهتم بقضايا العالم الراهن.

و م ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق