عبد الإلاه بنكيران يهاجم نشطاء تَمْغْرَبِيتْ ويتوعدهم

ايوي بريس21 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
ايوي بريس
تمازيغت
عبد الإلاه بنكيران يهاجم نشطاء تَمْغْرَبِيتْ ويتوعدهم

هاجم عبد الإلاه بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، نشطاء تَمْغْرَبيتْ متوعدا إياهم بما واجه به الإسلاميون مشروع خطة العمل الوطنية لإدماج المرأة في التنمية سنة 1999، في إحالة منه إلى خروج الإسلاميين بكل أطيافهم إلى الشارع للضغط على حكومة الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي كي تتخلى عن المشروع؛ وقد جاء ذلك في كلمة عبد الإلاه بنكيران أمام أعضاء المجلس الوطني لحزبه يوم السبت الماضي.

ويأتي هذا الاستهداف يومين بعد حوار أجراه رئيس تكتل تَمْغْرَبِيتْ للإلتقائيات المواطنة، الأستاذ عبد الله حتوس، مع ثلاثة جرائد إلكترونية (ءازول بريس، أنفاس ، وأكادير إينو) أشار فيه إلى أن هناك من ركب معاناة المغاربة مع غلاء الأسعار لتصفية حسابات سياسية مع رئيس الحكومة عزيز اخنوش، ومن بين هؤلاء الراكبين على تلك المعاناة، ركز رئبيس تَاضَا تَمْغْرَبيِتْ، الأستاذ عبد الله حتوس، على كل من حزب العدالة والتنمية الذي يَعْتَبِرُ رئيس الحكومة مسؤولا مباشرا عن هزيمته القاسية في الانتخابات، إضافة إلى اللوبيات المتوجسة من الالتزامات الحكومية ذأت الصلة بالدولة الاجتماعية وما يرتبط بها من إجرءات وتدابير تستهد القطاع اللامهيكل والتهرب الضريبي وإصلاح الإدارة.

وقد قال الأمين العام لحزب العدالة في معرض هجومه على نشطاء تَمْغْرَبِيتْ:

“دُوكْ النَّاسْ للِّي تَيْتْكْلْمُو عْلَى تَمْغْرَبِيتْ ! ءَاشْنُو هِيَ تَمْغْرَبِيتْ؟ وَاشْ تَمْغْرَبِيتْ هِيَ جّْلاَّبَة وَالسّْلْهَامْ والطْوَاجْنْ؟ تَمْغْرَبِيتْ هِيَ يُوسُفْ بْنْ تَاشْفِينْ، تَمْغْرَبِيتْ هِيَ هِيَ طَارِقْ بْنْ زِيَّادْ ( قاطعته تصفيقات الحضور)   تَمْغْرَبِيتْ…تَمْغْرَبيِتْ…آآ تَمْغْرَبِيتْ دْياَلْ آخِرْ الزَّمَانْ… آآ تَمْغْرَبِيتْ دْياَلْ آخِرْ الزَّمَانْ ! تَمْغْرَبِيتْ هِيَ المَنْصُورْ الذَّهْبِي، تَمْغْرَبِيتْ هِيَ المَوْلَى إِسْمَاعِيلْ، قْبْلْ مْنْ دَاك شِّي كُلُّو هِيَ المَوْلَى إِدْرِيسْ بِطَبِيعَةِ الْحَالْ، تَمْغْرَبِيتْ هِيَ مُحَمَّدْ الْخَامِسْ، تَمْغْرَبِيتْ هِيَ هَدْ الْمَوَاقِفْ… الْمَوَاقِفْ الشُّجَاعَة لِوْقْفُوهَا عُمُومْ مُلُوكْ الْمَغْرِبْ… بَاشْ تَتْعْتَبْرُوا بْلِّي المْغْرِبْ بْقَى مْسْلْمْ؟ وْبْقَى مْدِّيّْنْ؟ إِلاَّ بْهَادْ تْمْغْرَبِيتْ هَدِ…”  (انتهي المقتطف من كلمة عبد الإلاه بنكيران).

ويعتبر ما جاء في عرض الأمين العام لحزب العدالة والتنمية تحولا كبيرا في موقف الإسلاميين من تَمْغْرَبيتْ؛ فبعد أن هاجمت نخب الإسلاميين نشطاء تَمْغْرَبِيتْ بدعوى أن تَمْغْرَبيتْ وسيلة لقطع الأواصر مع العمق الهوياتي العربي الإسلامي وللنهي عن مبادئ الاتنماء العقدية المشتركة، ومحاولة لصناعة هوية بديلة؛ ها هي نخب المصباح اليوم تحاول تفصيل تَمْغْربِيتْ على مقاسها، في محاولة منها لقطع الطريق أمام مشروع تَمْغْرَبِيتْ الذي ينتصر لتاريخ المغرب العريق والممتد على أزيد من ثلاثة وثلاثين قرنا، والمنتصر أيضا لكل مكونات هويتنا المغربية، ولغتينا الرسميتين وثقافتنا المغربية بكل مكوناتها.

فهل بدأت معركة الإسلاميين ضذ نشطاء تَمْغْرَبِيتْ؟ وما هي الأهداف الحقيقية وراء هذا التحول الكبير في موقف حزب العدالة والتنمية من تَمْغْرَبِيتْ؟ وما هي اهداف حزب المصباح من استهداف نشطاءها؟

عن أزول بريس

اسمع من 55 1.03

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق