غضبة ملكية قد تطيح بوزير في الحكومة

ايوي بريس22 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
ايوي بريس
الافتتاحية
غضبة ملكية قد تطيح بوزير في الحكومة

كشفت عدد من المصادر بناء على معطيات استقتها من داخل غرف صنع القرار، أن غضبة ملكية ستطيح، بوزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، وذلك بسبب الفضائح المتتالية التي بصمت تقلده الحقيبة الوزارية.

وكان نشطاء وسائط التواصل الاجتماعي، قد طالبو بإقالة بنسعيد، وطرده من الحكومة مباشرة بعد الفضائح التي وقعت بمنصة السويسي، مؤكدين أنه منذ أن ولي حقيبة وزير الثقافة، والكبوات والفضائح تلاحق الوزير المهدي بنسعيد، فخرجاته الإعلامية المستفزة للشعب المغربي، وما لحق ذلك من دعوته لمغني الراب “طوطو”،  الاستنكار الشديد الذي عبر عنه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، للكلمات التي أطلقها عندما كان يقدم كلمة شكر لوزيرة الثقافة على دعوته لإحياء سهرة بمنصة السويسي في إطار الاحتفال بالرباط عاصمة الثقافة العربية، معتبرين أن وزير الثقافة أهان المغاربة وأهان العاصمة الرباط.

ورغم ذلك، وفي تحد كبير للشعب المغربي، ظهر “طوطو”، بعد ذلك بيومين وهو يحتسي الخمر على خشبة المسرح بمهرجان البولفار، دون أن ننسى تبجحه بتعاطي المخدرات من منصة وزير الثقافة بنسعيد نفسه، عندما نظم له الأخير ندوة صحافية قبل مشاركته في سهرة الرباط عاصمة الثقافة.

كل هذا ينضاف إلى مشاكل الفنانين التي وصل صداها إلى قبة البرلمان، والتي ضلت آذان الوزير بنسعيد صماء تجاهها، وهو ما أجج عليه غضب الجميع، خاصة وأن بعض هؤلاء يعيش أوضاع مزرية بسبب الأوضاع التي خلفتها جائحة كورونا.

قصور وعدم كفاءة بنسعيد لم يقف عند هذا الحد، بل وصلت حد وزارته، حيث أعرب الموظفون بوزارة الشباب والثقافة والتواصل، عن غضبهم من الإقصاء والتجاهل الذي يقابلهم به وزيرهم، حيث أكدوا أنهم لم يحصلوا من جلسات الحوار معه، إلى على الوعود الكاذبة والتسويف الممل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

الاخبار العاجلة
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق