ما حدث في إندونيسيا مأساة لا يمكن فهمها

ايوي بريس2 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
ايوي بريس
دولي
ما حدث في إندونيسيا مأساة لا يمكن فهمها

علق جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، على المأساة التي وقعت مؤخرًا في إندونيسيا.

ووقعت أعمال شغب عقب مباراة كرة قدم في جزيرة جاوة، نتيجة اقتحام الملعب من جانب المشجعين بسبب خسارة فريقهم، مما أدى إلى مصرع 174 فردًا بجانب عشرات المصابين، وفقا لما أعلنته مصادر رسمية.

وبدأت أعمال الشغب عندما اقتحم نحو 3 آلاف من مشجعي أريما، الملعب بعد خسارته أمام سورابايا بنتيجة 2-3، وبدأوا في مهاجمة اللاعبين، مما أدى إلى وقوع اشتباكات مع قوات الأمن التي استخدمت الغاز المسيل للدموع.

وقال إنفانتينو في بيان على موقع الفيفا “عالم كرة القدم في حالة صدمة بعد الأحداث التي وقعت في إندونيسيا، عقب نهاية مباراة أريما وسورابايا في ملعب كانجوروهان”.

وأضاف “إنه يوم مظلم لكل المهتمين بكرة القدم، ومأساة لا يمكن فهمها، أعرب عن خالص التعازي لعائلات وأصدقاء الضحايا الذين فقدوا أرواحهم بسبب هذا الحادث المأساوي”.

وأتم “كل أفكار وصلوات الفيفا وكل مجتمع كرة القدم مع الضحايا والمصابين وشعب إندونيسيا والاتحادين الآسيوي والإندونيسي ورابطة الدوري هناك في هذا الوقت الصعب”.
وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق