مباحثات السيد محمد عبد النباوي مع وزير العدل العراقي

ايوي بريس23 مارس 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ايوي بريس
وطني

ايوي بريس

أجرى الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، السيد محمد عبد النباوي، اليوم الأربعاء بالرباط، مباحثات مع وزير العدل بجمهورية العراق، السيد سالار عبد الستار محمد، همت سبل تعزيز التعاون القضائي بين البلدين.

وجرى خلال هذا اللقاء استعراض التحولات والإصلاحات العميقة التي عرفتها منظومة العدالة بالبلدين، فضلا عن التركيز على التجربة المغربية في استقلال السلطة القضائية، وكذا علاقات التعاون بين السلطات في تدبير الإدارة القضائية عبر هيئة مشتركة.

كما تم التأكيد على الروابط التاريخية المتينة التي تجمع بين المملكة المغربية وجمهورية العراق، والرغبة في الارتقاء بالتعاون القضائي وتعزيز العلاقات الثنائية وتبادل التجارب والخبرات، بما يخدم منظومة العدالة في البلدين الشقيقين.

وفي تصريح للصحافة، قال السيد عبد الستار محمد إن هذه المباحثات تطرقت إلى توسيع آفاق وأواصر التعاون وتبادل الخبرات القانونية والقضائية والقضايا الجزائية والتبليغات القضائية والمسائل المدنية.

وبعد أن أشاد بالتجربة المغربية في مجال استقلال القضاء، عبر وزير العدل العراقي عن الرغبة في إقامة علاقات تعاون بين السلطات القضائية في البلدين، مؤكدا الحرص على تعزيز هذا التعاون بين وزارتي العدل العراقية والمغربية.

يشار إلى أن السيد سالار عبد الستار محمد يقوم، والوفد المرافق له، بزيارة إلى المملكة من 22 إلى 25 مارس الجاري، يجري خلالها مباحثات مع عدد من المسؤولين المغاربة.

و م ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق