مراكش.. مؤتمر دولي حول الحركية الأكاديمية في خدمة تنمية إفريقيا

ايوي بريس22 مارس 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ايوي بريس
وطني

ايوي بريس

انطلقت، اليوم الثلاثاء، بمراكش، أشغال مؤتمر دولي، حول “الحركية الأكاديمية والتكوينات الجامعية في خدمة تنمية إفريقيا”، بمشاركة أساتذة جامعيين وأساتذة محاضرين، من 11 بلدا من إفريقيا وأوروبا، وذلك لمناقشة، حركية الجامعيين والاعتراف بالمؤهلات المتعلقة بالتعليم العالي.

كما يتناول هذا اللقاء، الذي تنظمه، على مدى ثلاثة أيام (22 – 24 مارس)، الجمعية الدولية لأساتذة الجامعات والأساتذة المحاضرين، وجامعة القاضي عياض، بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، مواضيع تتعلق بجودة التكوينات الجامعية في خدمة التنمية بإفريقيا، والتعاون متعدد الأطراف، والشراكات الدولية.

ويتدارس المشاركون في هذا المؤتمر، أيضا، مشروع إنشاء شبكة جامعية للحركية الأكاديمية، والاعتراف بالتكوينات الجامعية في خدمة تنمية القارة الإفريقية، وكذا مناقشة آليات الاتفاقية العالمية للاعتراف بالمؤهلات المتعلقة بالتعليم العالي، وصياغة توصيات حول الموضوع، مع مراعاة أولويات البلدان الأفريقية.

وقال رئيس جامعة القاضي عياض، السيد مولاي الحسن أحبيض، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، إن هذه الجامعة تولي اهتماما خاصا لقضية الحركية الجامعية، عبر إنشاء مختبرات مشتركة، والتأطير المشتركة للأطروحات وللطلبة، وخلق صناديق إقليمية للتميز لفائدة طلبة الدكتوراه الشباب.

وشدد على دور الحركية من أجل تحسين المهارات، وتجديد الرؤى وتعزيز التعاون، مشيرا إلى أن جامعة القاضي عياض اختارت إعطاء أعمالها بعدا دوليا لهيكلة وإضفاء دينامية على التعاون، وتشجيع وتقوية الحركية الداخلية والخارجية للباحثين والطلبة، وإرساء تكوينات تتوج بشهادة مزدوجة، والتشجيع على تنظيم لقاءات دولية موضوعاتية.

من جهته، قال الأمين العام للجمعية الدولية لأساتذة الجامعات والأساتذة المحاضرين، ميشال غي، إنه من المنتظر أن يتواصل التطور المتسارع للحركية الدولية على الصعيد الجامعي، بعد مرور فترة جائحة (كوفيد-19)، مبرزا أن الاتفاقية العالمية للاعتراف بالمؤهلات المتعلقة بالتعليم العالي، التي اعتمدها المؤتمر العام لليونسكو، تشكل إطارا قانونيا عالميا للاعتراف بالمؤهلات.

وأشار إلى بروز أشكال جديدة من الحركية، من قبيل تدويل البرامج، والتعاليم العالي العابر للحدود، وإحداث منظمات دولية واتحادات للجامعات على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

من جانبه، قال نائب رئيس الجمعية الدولية لأساتذة الجامعات والأساتذة المحاضرين، الأستاذ محمد محاسن، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا اللقاء يهدف إلى خلق رؤية متناغمة لجامعة الغد، ومناقشة مواضيع تتعلق بالحركية الأكاديمية، وخلق التناغم بين الأنظمة، وتثمين الديبلومات والمؤهلات، ورقمنة التعليم العالي، الذي يمثل حلا كفيلا بحل مشكل الاكتظاظ.

ودعا، في هذا الإطار، إلى تشجيع الحركية الرقمية والمادية، التي تسمح بتقاسم المكتسبات والمعارف، التي لا يمكن إلا أن تكون مصدر إغناء في سياق عالم مفتوح حاليا.

ويناقش المشاركون في هذا اللقاء مواضيع تتعلق، على الخصوص، ب “تحديد إطارات جديدة للحركية على مستوى التعليم العالي”، و”الاعتراف بالديبلومات وتعزيز دور الأكاديميين في هذا المجال مع احترام الحريات الأكاديمية”، و”تمكين الشباب والنساء من الاستفادة من التكوين الكلاسيكي والرقمي ومن الحركية الدولية”، و”إنشاء شبكات ومنصات رقمية لتدريب الدكتوراه مع الاعتراف المحدد بالمؤهلات المكتسبة كمساهمة مبتكرة”.

يذكر أن الجمعية الدولية لأساتذة الجامعات والأساتذة المحاضرين، التي أحدثت سنة 1944، هي شريك رسمي ومنظمة غير حكومية تابعة لليونسكو منذ العام 1947، وللأمم المتحدة، منذ العام 1966، تعمل على النهوض والدفاع عن الحرية الأكاديمية، وتشجيع التبادل بين الجامعات ما وراء الحدود الوطنية.

و م ع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق