مصدر: وزير خارجية قطر يزور موسكو الأحد

ايوي بريس13 مارس 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
ايوي بريس
دولي
مصدر: وزير خارجية قطر يزور موسكو الأحد

الدوحة (رويترز) – قال مصدر مطلع إن وزير الخارجية القطري سيسافر إلى موسكو يوم الأحد لإجراء مشاورات بشأن المحادثات النووية الإيرانية وغزو روسيا لأوكرانيا.

وقال المصدر إن الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير خارجية قطر، الحليف المقرب للولايات المتحدة والمنتج الكبير للغاز، سيجتمع مع نظيره الروسي سيرجي لافروف.

تواجه المحادثات المستمرة منذ 11 شهرا في فيينا لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران خطر الانهيار بعدما أجبر مطلب روسي في اللحظة الأخيرة القوى العالمية على تعليق المفاوضات على الرغم من التوصل إلى نص مكتمل بدرجة كبيرة.

وتريد روسيا ضمانات بأن تجارتها مع إيران لن تتأثر بالعقوبات التي فُرضت على موسكو بعد غزوها لأوكرانيا، وهو مطلب تقول القوى الغربية إنه غير مقبول وأصرت واشنطن على أنها لن توافق عليه.

وقالت وزارة الخارجية القطرية على تويتر إن الشيخ محمد بحث يوم السبت المحادثات النووية في اتصالين هاتفيين منفصلين مع وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

وتسعى محادثات فيينا إلى إعادة إيران للامتثال للقيود الواردة في الاتفاق على أنشطتها النووية سريعة التقدم وإعادة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه في 2018 في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية أن حاكم قطر اجتمع يوم الخميس مع بيكتم رستم المبعوث الخاص للرئيس الأوكراني لبحث الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق