وجود سائحتين مغربيتين ضمن الجرحى في انفجار اسطنبول

ايوي بريس14 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
ايوي بريس
حوادث
وجود سائحتين مغربيتين ضمن الجرحى في انفجار اسطنبول

أفادت القنصلية العامة للمملكة المغربية بإسطنبول، مساء اليوم الأحد، بوجود سائحتين مغربيتين ضمن الجرحى ضحايا حادث الانفجار الذي شهده شارع الاستقلال بمنطقة تقسيم بمدينة إسطنبول.

وذكر بلاغ للقنصلية أنه “فور توصلها بهذه المعلومات، توجهت مصالحها للمستشفيات المعنية قصد الاطمئنان والوقوف على حالة المواطنة الأولى، والتي تعرضت لكسور في رجليها، حيث تخضع حاليا لعملية جراحية في إحدى المستشفيات المحلية”، مسجلا أنه تبين أن إصابة المواطنة الثانية لا تستدعي نقلها إلى المستشفى”.

وأضاف المصدر أن القنصلية ستظل تتابع عن كثب أوضاع المواطنين المغاربة المتواجدين بإسطنبول واتخاذ التدابير اللازمة في هذا الإطار.

وأشار إلى أن البعثة القنصلية قامت، إثر حادث الانفجار، بتعبئة كافة أطرها من أجل تتبع ومواكبة وضعية المواطنين المغاربة المتواجدين بمدينة إسطنبول، حيث سارعت إلى التواصل مع السلطات التركية المختصة.

وأهابت القنصلية العامة بكافة المواطنين المغاربة، أنه قد تم إحداث خلية أزمة إلى جانب وضع أرقام هاتفية رهن الإشارة من أجل التواصل والاستفسار. كما تدعو القنصلية المواطنين المغاربة إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر والتقيد بالتعليمات الصادرة عن السلطات التركية.

يذكر أنه يمكن التواصل مع خلية الأزمة على الأرقام التالية (0537676350) أو (0537676353) أو (0537676251). ومن تركيا (الهاتف والواتساب): (905352067735+).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : عندما يترك الزائرون تعليقاتهم على الموقع، نجمع البيانات الموضحة في نموذج التعليقات، وكذلك عنوان IP الخاص بالزائر وسلسلة وكلاء متصفح المستخدم للمساعدة في اكتشاف الرسائل غير المرغوب فيها. قد يتم توفير سلسلة مجهولة المصدر تم إنشاؤها من عنوان بريدك الإلكتروني (وتسمى أيضًا hash) إلى خدمة Gravatar لمعرفة ما إذا كنت تستخدمها. سياسة خصوصية خدمة Gravatar متوفرة هنا: https://automattic.com/privacy/. بعد الموافقة على تعليقك، ستكون صورة ملفك الشخصي مرئية للعامة في سياق تعليقك.

عاجل
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيف استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق